البروتوكولات الاختيارية لاتفاقية حقوق الطفل

 

حلَّت في عام 2010 الذكرى السنوية العشرون لبدء نفاذ اتفاقية حقوق الطفل والذكرى السنوية العاشرة لاعتماد بروتوكولها الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية وبروتوكولها الاختياري بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة. ويضع التصديق على هذه المعاهدات وتنفيذها الأساس لصون حقوق الأطفال وحمايتهم من العنف وسوء المعاملة والاستغلال على نحو فعال.

وأُطلقت في عام 2010 حملة عالمية لتعزيز التصديق العالمي على هذين البروتوكولين الاختياريين. وقد صممت الحملة لحشد أوسع دعم سياسي واجتماعي لحماية الأطفال.

ويعزز البروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية أحكام اتفاقية حقوق الطفل المتعلقة بالاستغلال الجنسي. وقد ساعدت الحملة العالمية على زيادة الوعي بالتزام الدول الأطراف بحماية جميع الأطفال دون سن الثامنة عشرة من جميع أشكال الاستغلال الجنسي وتجريم جميع أعمال بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية وضمان حقوق الأطفال الضحايا والشهود. وينبغي معاملة الطفل الذي يتعرض للاستغلال الجنسي بوصفه ضحية لا مجرما، بصرف النظر عن السن القانوني لقبول المعاشرة الجنسية.

ويدعو البروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية إلى اعتماد تشريعات وطنية توافق أحكامه وإنفاذها بشكل فعال، بما يشمل ما يلي:

  • تجريم بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية.
  • إعمال مبدأ الولاية القضائية خارج الحدود الإقليمية وإلغاء شرط التجريم المزدوج فيما يتعلق بالجرائم المشمولة بالبروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية.
  • كفالة تنفيذ إجراءات تسليم المجرمين فيما يتعلق بالجرائم المشمولة بالبروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية.
  • ضمان مسؤولية الأشخاص الاعتباريين.
  • حماية حقوق ومصالح الأطفال الضحايا والشهود في جميع مراحل إجراءات العدالة الجنائية، بما في ذلك خصوصيتهم وسلامتهم، مع مراعاة آرائهم واحتياجاتهم وشواغلهم.
  • صون حقوق الطفل ومصالحه العليا ومشاركته في القرارات والإجراءات ذات الصلة وضمان حقوق الأطفال الضحايا في الحصول على المساعدة الكافية، بما في ذلك حقهم في التعافي وإعادة الإدماج والتعويض.
  • تعزيز قدرات المهنيين العاملين مع الأطفال ومن أجلهم ابتغاء منع الجرائم المشمولة بالبروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية، والتصدي لها.
  • إذكاء الوعي لدى عامة الناس، بمن فيهم الأطفال، عن طريق الإعلام والتثقيف والتدريب في مجال التدابير الوقائية والآثار الضارة الناجمة عن الجرائم المشار إليها في هذا البروتوكول.
  • تعزيز التعاون عبر الحدود والتعاون الدولي والمساعدة المشتركة من أجل تنفيذ البروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية.
  • تشجيع الدول الأطراف على الوفاء بالتزاماتها في مجال تقديم التقارير إلى لجنة حقوق الطفل والمتابعة الوثيقة للملاحظات الختامية للجنة ولتوصيات المكلفين بولايات حقوق الطفل.

الشراكة

بدأت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف ضد الأطفال الحملة العالمية للتصديق العالمي على البروتوكولات الاختيارية، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة ومفوضية حقوق الإنسان ولجنة حقوق الطفل والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال في النزاعات المسلحة، والمقررة الخاصة المعنية بمسألة بيع الأطفال واستغلالهم في البغاء وفي المواد الإباحية. ويُروَّج للحملة بالتعاون مع الدول الأعضاء، ومع الوكالات والمكاتب الأخرى التابعة للأمم المتحدة، والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية، وذلك على الصُّعد العالمي والإقليمي والوطني.

معلومات أخرى:

حالة الصديق على اتفاقية حقوق الطفل

حالة الصديقعلى البروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية

الدليل المتعلق بالبروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية (المنشور من قبل مركز إينوشينتي للأبحاث التابع لليونيسيف)

تحميل البروتوكول الاختياري المتعلق بإجراء تقديم البلاغات

تحميل النظام الداخلي بموجب البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلق بإجراء تقديم البلاغات

حالة التصديق على البروتوكول الاختياري المتعلق بإجراء تقديم البلاغات

الفريق العامل المفتوح العضوية المعني بوضع بروتوكول اختياري لاتفاقية حقوق الطفل من أجل إتاحة إجراء لتقديم البلاغات، التابع لمجلس حقوق الإنسان (مساهمة الممثلة الخاصة)

الصيغ المراعية للطفل في البروتوكولات الاختيارية لاتفاقية حقوق الطفل