الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف ضد الأطفال

Mrs. Najat Mualla Majid

Special Representative of the Secretary-General on Violence against Children

The Secretary-General of the United Nations appointed Dr. Najat Maalla Majid (Morocco) as Special Representative on Violence against Children on 30 May 2019. Dr. Maalla Majid took office on 1 July 2019. 

Dr. Najat Majid is a pediatrician who has devoted her life for three decades to the promotion and protection of children's rights. She previously held the position of Head of the Department of Pediatrics and Director of the Hay Hassani Hospital for Mother and Child in Casablanca. 

Dr. Majid was a member of the National Council for Human Rights in Morocco, and the founder of the non-governmental organization "Bayti", the latter being the first program to address the problem of children in the situation of the street in Morocco, that is, children who live and work on the streets. 

شغلت الدكتورة نجاة مجيد في الفترة المتراوحة ما بين سنة 2008 وسنة 2014 منصب مقررة خاصة للأمم المتحدة بشأن مسألة بيع الأطفال وبغاء الأطفال واستغلال الأطفال في المواد الإباحية. وعملت كذلك   كخبيرة ومستشارة في مشاريع واستراتيجيات وسياسات وطنية ودولية متعلقة بالنهوض بحقوق الطفل وحمايتها. ولديها خبرة واسعة  في بلورة سياسات وطنية لحماية الأطفال، وعملت مع مجموعة من الحكومات والمنظمات غير الحكومية، وكذا المنظمات العبر حكومية الدولية.  

كما عملت الدكتورة نجاة مجيد أستاذة محاضرة في مجموعة من الجامعات المغربية والدولية في موضوع حماية حقوق الطفل والنهوض بها والبرمجة  والرصد والمتابعة؛ بالإضافة إلى السياسات الاجتماعية والتنموية. كما أنها عضو في العديد من المنظمات غير الحكومية الإقليمية والدولية وفي شبكات مختصة في حقوق الطفل. ساهمت الدكتورة نجاة مجيد في تدريب أخصائيين اجتماعيين، ومسؤولين عن إعمال القانون، ومدرسين، وقضاة،  وأطباء. 

Dr. Najat Majid holds a Doctorate in General Medicine from the University of Rabat, a Specialization in Pediatrics and Neonatology from Purdue University, and a Master's Degree in Human Rights from the Center for Human Rights in Geneva. She has also received numerous awards and honors in recognition of her strong commitment to the protection of children's rights.