الأمريكتان

منذ عام 2009، عززت ولاية الممثلة الخاصة التعاون الاستراتيجي مع الجهات الفاعلة الرئيسية في الأمريكتين، مثل منظمة الدول الأمريكية، والسوق الجنوبية المشتركة، ومنظومة التكامل بين دول أمريكا الوسطى، والجماعة الكاريبية، وحركة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي من أجل الأطفال، والأوساط الأكاديمية، والجهات الفاعلة في المجتمع المدني، والأطفال والشباب، وذلك لتسريع إحراز التقدم في تنفيذ توصيات دراسة الأمم المتحدة في المنطقة.

ونتيجة لذلك، توضع حماية الأطفال من العنف في صدارة جدول أعمال منظمة الدول الأمريكية، وهو ما يتجلى بوضوح في اعتماد قرار الجمعية العامة لمنظمة الدول الأمريكية المعنون ”العنف واستغلال الأطفال“ AG/DEC.76 (XLIV-0/14) والقرار الموحَّد الذي اعتمده مؤتمر البلدان الأمريكية الحادي والعشرين المعني بالأطفال والمراهقين، المعقود في برازيليا في الفترة من 10 إلى 12 كانون الأول/ديسمبر 2014. واستُكمل التعاون مع منظمة الدول الأمريكية بالتعاون مع لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان، ومع معهد البلدان الأمريكية للأطفال، وفي إطار مؤتمرات البلدان الأمريكية المعنية بالأطفال والمراهقين.

وحدد القرار الموحَّد الذي اعتمده مؤتمر البلدان الأمريكية الحادي والعشرين جدول أعمال حقوق الطفل للسنوات الخمس المقبلة. وأكد من جديد إعلان منظمة الدول الأمريكية بشأن العنف واستغلال الأطفال، الذي اعتُمد خلال الدورة العادية الرابعة والأربعين لتلك المنظمة، المعقودة في باراغواي، والذي يدعو إلى أن تعالج خطة التنمية لما بعد عام 2015 مسألة العنف والاستغلال المرتكبين ضد الأطفال. وركز القرار الموحَّد أيضا تركيزا خاصا على حماية الأطفال من العنف في نظام قضاء الأحداث، وعلى منع الانتهاك والاستغلال الجنسيين للأطفال والقضاء عليهما، وعلى الأهمية الحاسمة للاستثمار في الطفولة المبكرة ومنع وضع الأطفال في مؤسسات الرعاية البديلة.

ولا يزال منع جميع أشكال العنف ضد الأطفال والقضاء عليها الأولوية العليا في جدول أعمال حركة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي من أجل الأطفال. وبالتعاون مع حركة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي من أجل الأطفال ومع السوق الجنوبية المشتركة ومنظومة التكامل بين دول أمريكا الوسطى والجماعة الكاريبية، نظمت الممثلة الخاصة بين عامي 2011 و 2012 ثلاثة مشاورات إقليمية في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي؛ وتم أيضا إعداد ثلاث دراسات تحليلية إقليمية لتقديم لمحة عامة عن المبادرات الإقليمية والوطنية لمتابعة دراسة الأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال والمواد المراعية للطفل التي تصدر بمشاركة رائدة من الأطفال والشباب.

وتتيح هذه الإنجازات الهامة فرصا حاسمة سانحة لتوطيد العمليات الجماعية والتشاركية على الصعيدين الإقليمي والوطني في الأمريكتين ابتغاء دعم إحراز التقدم المطرد والمستدام من أجل التنفيذ الفعال لالتزام الدول قانونا بحماية الأطفال من جميع أشكال العنف.

يرجى مطالعة الصفحة الانكليزية الموازية لمزيد المعلومات المستكلمة عن هياكل الحوكمة، والإعلانات السياسية، ومعايير حقوق الإنسان، وهيئات حقوق الإنسان، والتطورات الاستراتيجية، والبيانات المشتركة الصادرة عن اجتماعات المائدة المستديرة الأقالمية.