أفريقيا

أتاحت الاجتماعات التي عقدت في عام 2009 مع مفوض الاتحاد الأفريقي للشؤون الاجتماعية ورئيس لجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق الطفل ورفاهه فرصة للتعاون المؤسسي، بما يشمل تحديد المبادرات الإيجابية في جميع أنحاء المنطقة، ودعم الإصلاحات التشريعية وتوحيد نظم المعلومات والبيانات الوطنية بشأن العنف ضد الأطفال. وقد تعزز هذا الإطار التعاوني أكثر في عام 2010 بفضل المناقشة المواضيعية بشأن العنف ضد الأطفال، التي عقدتها اللجنة الأفريقية بمشاركة الممثلة الخاصة. وفي ذلك الاجتماع، تم التوصل إلى اتفاق بشأن المتابعة الاستراتيجية من خلال تحسين جهود الدعوة لحماية الأطفال من العنف وتشجيع البدائل الإيجابية للتأديب العنيف؛ ودعم الإصلاحات التشريعية والسياساتية لحظر جميع أشكال العنف؛ وإعداد تقرير أفريقي بشأن هذه المسألة؛ وإدراج حماية الأطفال من جميع أشكال العنف في جدول أعمال مؤتمر قمة لرؤساء الدول والحكومات الأفريقية يعقد مستقبلا.

وفي أعقاب الطلب المشترك الذي قدمته الممثلة الخاصة واللجنة الأفريقية للحصول على مزيد من الأدلة الخاصة بكل بلد بشأن العنف ضد الأطفال في القارة، شرع منتدى السياسات من أجل الطفل الأفريقي، بالتعاون الوثيق مع مكتب الممثلة الخاصة، في إعداد تقرير أفريقي عن العنف ضد الأطفال. ويقدم التقرير مساهمة مجدية لدعم الحكومات في جهودها الرامية إلى التغلب على التحديات المستمرة والناشئة، واغتنام الفرص المتاحة لتحسين منع العنف وحماية الأطفال على نحو فعال في أفريقيا.

وساهم التقرير الأفريقي عن العنف ضد الأطفال إسهاما كبيرا في التقرير الأوسع نطاقا المعنون ”أفريقيا الملائمة للأطفال“، الذي أعده الاتحاد الأفريقي والذي يسعى إلى تقييم تنفيذ الالتزامات التي تعهدت بها الحكومات وينظر في حالة أطفال أفريقيا من جميع الأبعاد.

ويستفيد مكتب الممثلة الخاصة من التعاون الوثيق مع الشركاء الأفارقة للنهوض بحق جميع الأطفال في جميع أنحاء القارة في التمتع بطفولة خالية من جميع أشكال العنف، مع تقديم الدعم لتطوير التشريعات والسياسات، وتجميع البيانات من أجل إحراز تقدم في جميع أنحاء المنطقة.

يرجى مطالعة الصفحة الانكليزية الموازية لمزيد المعلومات المستكلمة  عن هياكل الحوكمة، والإعلانات السياسية، ومعايير حقوق الإنسان، وهيئات حقوق الإنسان، والتطورات الاستراتيجية، والبيانات المشتركة الصادرة عن اجتماعات المائدة المستديرة الأقالمية.